Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
اخبار الإتحاد

الاتحاد يدين الاعتداء السافر بحق الصحافي الصمدي واختطاف الناشط قطران

تابع الاتحاد العام للإعلاميين اليمنيين بأسف بالغ عملية الاعتداء الاجرامي الجبان بحق الصحافي مجلي الصمدي مالك اذاعة صوت اليمن المصادرة من قبل المليشيات الحوثية في صنعاء ووفقا للبلاغ الذي تلقاه الاتحاد اكد الزميل الصمدي تعرضه للاعتداء بالضرب المبرح من قبل عصابة مسلحة مكونة من ثلاثة اشخاص يتبعون جماعة الحوثي الارهابية امام قسم 45 بأمانة العاصمة الثلاثاء ناهيك عن تهشيم وتكسير سيارته الخاصة.

ان الاتحاد العام للإعلاميين اليمنيين يدين ويستنكر هذه الجرائم المتواصلة بحق منتسبي الصحافة والاعلام وقادة الراي في مناطق سيطرة المليشيات الحوثية التي تمارس اعمال البلطجة والغدر وإرهاب الخصوم ومحاولة اسكات الاصوات الوطنية الحرة التي تطالب بحقوقها المشروعة.

يؤكد الاتحاد العام للإعلاميين اليمنيين، أن هذه الجريمة تضاف إلى سجل المليشيات الحوثية الأسود الحافل بالانتهاكات والجرائم بحق الصحافة والصحفيين، وهي ليست الأولى بحق الصحفي الصمدي كونها تأتي بعد اكثر من عام على اعتداء مماثل من قبل عصابة مسلحة مارست نفس الفعل والاجرام والارهاب ضلت حرة طليقة دون حساب اوعقاب ما جعلها تتمادى مجددا بحقه وحق كل من يخالف الفكر الحوثي ومشروعه الايراني في اليمن والمنطقة ناهيك عن إغلاق المليشيات اذاعته صوت اليمن ونهب محتوياتها رغم أن عودة بثها كانت استنادًا لحكم قضائي صادر عن محكمة الصحافة بصنعاء.

كما يدين الاتحاد العام للاعلاميين اليمنيين عملية اختطاف المليشيات الحوثية الناشط الحقوقي القاضي عبدالوهاب قطران بعد سلسلة متواصلة من التهديدات القمعية بحقه على خلفية كشفه فساد جرائم الحوثي وعصابته الارهابية ومطالبته بصرف المرتبات ومحاسبة الفاسدين واللصوص من ينهبون حقوق البسطاء ولقمة الفقراء والايتام والارامل وموظفي الدولة اسوة بالمناطق المحررة كحق مشروع كفله الدستور والقانون اليمني النافذ.

يؤكد الاتحاد العام للإعلاميين اليمنيين، أن جرائم المليشيا الحوثية بحق الصحافيين والناشطين والاقلام والاصوات الحرة الرافضة لمشروع الكهنوت من قتل وتنكيل وتشريد وتهجير واعتداء وملاحقات مستمرة ونهب وإغلاق ومصادرة المؤسسات الإعلامية جرائم لن تسقط بالتقادم، وأن الصحافة والإعلام لاتزال ميدان لكل الوطنيين الأحرار حتى استعادة مؤسسات الدولة وتحرير العاصمة صنعاء من هذه العصابة التي تجاوزت العقل والمنطق وتثبت افعالها اليومية انه لايمكن لها البقاء اوالتعاييش معها اواستمرارها بجرائمها بحق الشعب دون رادع ديني اواخلاقي.

يجدد الاتحاد دعوته المنظمات المحلية والدولية المعنية بحقوق الانسان وحرية الصحافة والإعلام، إلى إدانة جرائم المليشيات الحوثية وتكثيف جهودها والضغط لإيقاف عبثها وانتهاكاتها المستمرة بحق الصحافيين والإعلاميين والناشطين والمناوئين لها ومحاسبة قادة الجماعة وعناصرها المليشاوية وكشف جرائمها امام مختلف المحافل الدولية.

يحمل الاتحاد العام للاعلاميين اليمنيين زعيم العصابة الارهابية عبدالملك الحوثي و جماعته كافة المسؤولية القانونية عن حياة الزميل الاعلامي مجلي الصمدي والناشط الحقوقي عبدالوهاب قطران عما قد يلحق بهما من خطر يهدد حياتهما اومن يعولون تحت اي ظرف مؤكدا ان هذه الجرائم وامثالها لن تمر دون عقاب طال الزمن اوقصر.

صادر عن الاتحاد العام للإعلاميين اليمنيين
الاربعاء الموافق 3/1/2024

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى