Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
اخبار الإتحاد

بيان الاتحاد العام للإعلاميين اليمنيين بشأن ما تعرض له الإعلامي #مصطفى_القطيبي في مارب

تلقى الاتحاد العام للاعلاميين بلاغا صحافيا من الزميل الاعلامي مصطفى القطيبي عضو الاتحاد مفاده تعرضه لملاحقة امنية واصرار على الاعتقال من قبل السلطات في مارب ردا على نشره وانتقاده بعض الاجراءات غير القانونية والتعسفية بحق المواطنيين والبسطاء وتاخير معاملاتهم وعدم البت فيها اولا باول مما يؤدي الى تعطيل مصالح الناس وتحميلهم اعباء مالية مضاعفة غير منطقية اوقانونية.

ان الاتحاد العام للإعلاميين اليمنيين يدين ويستنكر ما تعرض له الإعلامي مصطفى القطيبي في محافظة مارب من مضايقه من قبل الأجهزة الأمنية بعد نشره بعض الملاحظات عن إحدى المؤسسات الحكومية في المحافظة والتي يفترض ان تاخذ بعين الاعتبار وان تكون المناطق المحررة نموذجا لحضور الدولة وخدمة المواطنيين لا ان تتحول الى اقطاعيات وعصابات ونرجسية فاشلة.

واذ يطالب الاتحاد الأجهزة المعنية في محافظة مأرب بكف المضايقة والملاحقة بحق الإعلامي القطيبي وتسهيل عمل الصحفيين والإعلاميين وفقا للدستور والقانون، وبما يكفل ويحفظ حرية الصحافة والصحفيين.

إن المضايقات المتكررة التي يتعرض لها الصحفيون في محافظة مارب تعكس صورة سلبية عن المحافظة التي قدمت نموذجا إيجابيا لمؤسسات الدولة وقيم التعايش خلال السنوات الماضية، ويأمل الاتحاد العام للإعلاميين اليمنيين أن تحافظ السلطات المحلية في مارب على الصورة الإيجابية للمحافظة، وتعمل على تهيئة الاجواء الايجابية للصحفيين بمختلف توجهاتهم وانتماءاتهم.

يؤكد الاتحاد أن المليشيا الحوثية لا تزال هي العدو الأول لليمنيين، ولكل الصحفيين المخلصين والوطنيين الأحرار، وأن الإعلام لا يزال ميدانا وساحة وطنية لن تتوقف في مواجهة المليشيا الحوثية حتى استعادة مؤسسات الدولة وإنهاء الانقلاب.

يؤكد الاتحاد العام للإعلاميين اليمنيين تضامنه الكامل مع الإعلامي مصطفى القطيبي عضو المكتب التنفيذي للاتحاد، ويطالب السلطة المحلية بالمحافظة بتوفير الحماية له، ويحملها المسؤلية إزاء ما قد يتعرض له خلال فترة تواجده في المحافظة.

صادر عن الاتحاد العام للإعلاميين اليمنيين
21 اغسطس 2023م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى